ملتقى الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جنوب افريقيا البلد المضيف لكأس العالم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
corbin
طالب جديد
طالب جديد
avatar



ذكر
العمر : 27
عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 21/06/2010
التخصص : اي حاجة


مُساهمةموضوع: جنوب افريقيا البلد المضيف لكأس العالم   الإثنين يونيو 21, 2010 6:18 am

سيتم تنظيم
بطولة كأس العالم 2010 في أفريقيا لأول مرة في التاريخ
وذلك بعد أن أتاح الاتحاد الدولي لكرة القدم نظام تبادل
استضافة البطولة بين القارات، وحصلت القارة الأفريقية على
حقها في استضافة بطولة كأس العالم عام 2010 في تنافس دخل
فيه السباق كل من مصر والمغرب، واستطاعت جنوب أفريقيا حصد
الأصــــــــوات الأكثر من أعضاء الاتحاد الدولي لكرة
القدم، وبعد التصويت تم الإعلان عن الدولة الفائزة في
إستضافة كأس العالم 2010 في زيورخ بتاريخ 15 مايو 2004






جمهورية
جنوب أفريقيا، هي دولة كبيرة في أقصى جنوب أفريقيا. تقع في
الطرف الجنوبي للقارة ويحدها كل من ناميبيا، بوتسوانا،
زمبابوي، موزمبيق وسوازيلاند. كما أن دولة ليسوثو محاطة
بالكامل بأراضي جنوب إفريقيا. اقتصادها هو الأكبر والأكثر
تطورا بين كل الدول الأفريقية، والبنية التحتية الحديثة
موجودة في كل أنحاء البلاد تقريباً.
بوجد في جنوب أفريقيا أكبر عدد سكان ذوي أصول الأوروبية في
أفريقيا، وأكبر تجمع سكاني هندي خارج آسيا، وأكبر مجتمع
ملون (ذوي البشرة السوداء) في أفريقيا، مما يجعلها من أكثر
الدول تنوعاً في السكان في القارة الأفريقية. النزاع
العرقي والعنصري بين الأقلية البيضاء والأكثرية السوداء
شغل حيزاً كبيراً من تاريخ البلاد وسياساته، وقد بدأ الحزب
الوطني بإدخال سياسة الفصل العنصري بعد فوزه بالانتخابات
العامة لعام 1948 وهو الحزب نفسه الذي بدأ تفكيك هذه
السياسة عام 1990 بعد صراع طويل مع الأغلبية السوداء
ومجموعات مناهضة للعنصرية من البيض والهنود.
جنوب أفريقيا من الدول الأفريقية القليلة التي لم تشهد
انقلاباً على الحكم، كما يتم تنظيم الانتخابات الحرة
والنزيهة منذ 1994، مما يجعل للبلاد قوة مؤثرة في المنطقة،
بل واحدة من أكثر الديمقراطيات استقراراً في القارة
الأفريقية.













في القرن
الثاني الميلادي وصلها المزارعون الناطقون بلغة البانتو من
الشمال وهم الذين يعتبرون أجداد السكان السود الحاليين في
جنوب أفريقيا وفي عام 1652 وصلــــها المستوطنون
الهولنديون (المعروفون باسم البوير أو الأفريكانز) والذين
أنزلتهم شركة الهند الشرقية الهولندية وأقاموا جمهورية
مستقلة في منطقة الكاب. عـــــــــــــام 1806، استولت
بريطانيا علي مستعمرة الكاب ثم حكموا البلاد بعد جلاء
الهولنديين. انتقل البوير في عام 1836 من مستعمرة الكاب
إلي ناتال وولاية الأورانج الحرة. وفي عام 1843، أنشأت
بريطانيا مستعمرة ناتال حتى أصبحت الترانسفال جمهورية
للبوير عام 1852. وفي عام 1854 أصبحت ولاية الأورانج الحرة
جمهورية للبوير. في عام 1872 أصبحت مستعمرة الكاب تتمتع
بالحكم الذاتي داخل الإمبراطورية البريطانية حتى ضمت
بريطانيا الترانسفال إلى مستعمراتها عام 1877. في عام 1879
هزمت بريطانيا مملكة الزولو في الحرب الإنجليزية الزولوية.
(1880-1881) وقعت حرب البوير الأولي وهزم البوير
الترانسفال بريطانيا. (1899-1902) وقعت حرب البوير الثانية
وانهزم فيها البوير وضمت بريطانيا إليها جمهوريتي
الترانسفال وأورانج الحرة. في عام 1907 مُنحت
جمهوريةالبوير حكمًا ذاتيًا مع قصر حق الانتخاب علي البيض
فقط. حتى تكون ما يعرف باسم اتحاد جنوب إفريقيا الكون من
كل من (الرتنسفال - الكاب - الناتال - أورانج).وفي عام
1919، وضع ما يعرف الآن باسم ناميبيا تحت انتداب جنوب
إفريقيا. في الحرب العالمية الثانية حاربت جنوب إفريقيا
إلي جانب الحلفاء. بعد انتخاب الحزب الوطني البويري للحكم
(حزب البيض) في عام 1948 وأخذ تطبيق سياسة الأبارتيد أي
التفرقة العنصرية بشكل رسمي حيث لم يكن مسموحًا للسود
بالعمل إلا في أعمال محددة ومنعوا من حق الانتخاب وحق
الملكية إضافة إلى انعدام المساواة بينهم وبين البيض في
تقاضي الأجور إضافة إلي عزلهم في المساكن وأماكن العمل
والمدارس. تم توسيع سياسة التمييز العنصري في البلاد، فحكم
الأربعة ملايين من العناصر البيضاء بقية السكان من غير
البيض والذين قدر عددهم بحوالي 29 مليون. سلكت الحكومة
البيضاء سياسة عزل الأفارقة السود في مناطق خاصة بهم،
وتوفير الخدمات العامة لهم كالتعليم والصحة بمعزل عن البيض.
أصدرت هيئة الأمم المتحدة عدة قرارات لمقاطعة اتحاد جنوب
أفريقيا في سنة 1962 والسنوات التالية لها استنكاراً لهذه
السياسة، كما قاطعت دول العالم الثالث اتحاد جنوب أفريقيا.
المؤتمر الوطني الأفريقي (African National Congress) هو‏
الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا منذ إنشاء حكم الاغلبية، في
ايار / مايو 1994.





تم
اعتماد علم جنوب أفريقيا في ال15 من مارس 1994. وأصبح
رسميا علما للبلاد منذ 27 أبريل 1994. جاء هذا العلم
ليحل محل سابقه الذي كان رمزا مرتبطا بتاريخ البلاد
المتعلق بالأفريكانز والإنجليز. و ترمز الألوان الستة
إلى مختلف الميولات السياسية للبلاد، وكذا الألوان
التي استخدمت سابقا في أعلام البلاد على مر التاريخ،
كما أنها ترمز إلى الموارد الطبيعية للدولة.








تقع جمهورية
اتحاد أقريقيا في أقصى الطرف الجنوبي من القارة الأفريقية،
وتحدها نامبيا من الشمال الغربي، وبتسوانا وزمبابوي من
الشمال، وموزمبيق من الشمال الشرقي، وباقي حدودها على
المحيط الهندي والأطلسي. وتبلغ مساحة جنوب أفريقيا
1,331,000 كم، وسكان الاتحاد في سنة 1988 م 33,763,000
نسمة. ولاتحاد جنوب أفريقيا عاصمتان، تشريعية وهي مدينة
الكيب وإدارية وهي بريتوريا وسكان العاصمة حوالي 750,000
نسمة، ومدينة الكيب أكثر من مليون نسمة وتنقسم الجمهورية
إلى أربع ولايات هي: الكاب وأورنج ونتال وترنسفال، ومن أهم
المدن درينان (843ألفاً) وجوهانسبرغ وسكانها 1,800,000
نسمة، ومن المدن الهامة بورت اليزابيث.












يسود
جنوب إفريقيا مناخ معتدل بصفة عامة، فيما عدا أقصى
الجنوب الغربي للبلاد حيث تهب عليه الرياح الشرقية
التجارية من المحيط الهندي، ونظراً لوقوع جنوب إفريقيا
إلى الجنوب من خط الاستواء فإن فصول السنة بها تكون
معاكسة لتلك التي تسود النصف الشمالي من الكرة الأرضية،
ويتنوع المناخ تبعاً لتنوع الارتفاعات واتجاهات الرياح
والتيارات البحرية، فتتمتع جبال الكاب بمناخ دافئ وجاف
في الصيف ومناخ بارد وممطر في الشتاء، أما منطقة
الساحل فحارة ورطبة في الصيف ومشمسة وجافة في الشتاء
والهضاب الشرقية حارة في النهار ومعتدلة في الليل في
فصل الصيف ومعتدلة في النهار وباردة في الليل في فصل
الشتاء، وتنخفض درجات الحرارة عادة إلي دون الصفر خلال
الشتاء في الهضاب، ويتراوح تساقط الأمطار فيها ما بين
65 – 100 سم في العام، وتقل الأمطار على الساحل
الجنوبي، وتندر في منطقة الصحراء.


يتكون
سكان جنوب أفريقيا من عناصر عديدة، وكانوا ينقسمون حسب
نظم التفرقة العنصرية إلى مجموعتين: البيض وغير البيض.
ويبلغ عدد البيض حوالي 5 ملايين نسمة، بينما يبلغ عدد
الوطنيين وهم قبائل البانتو أكثر من 24 مليون، وعدد
الملونين والآسيويين 4 ملايين، أي أن عدد غير البيض
يقترب من 29 مليوناً، وهم بذلك يشكلون أغلبية سكان
اتحاد جنوب أفريقيا، وتتكون الأقلية البيضاء من سكان
جنوب أفريقيا من عناصر أوروبية هاجرت إلى جنوب أفريقيا
أثناء احتلال هذه المنطقة، ومن العناصر البيضاء
هولنديون، وألمان، وبريطانيون، وفرنسيون، هذا الخليط
من العناصر أطلق على نفسه الأفريكان فخلق قومية جديدة
من هذا الشتات، يتحدثون لغة مشتقة من الهولندية ممزوجة
بكلمات ألمانية وإنجليزية أطلقوا عليها اللغة
الأفريكانية.

يتكون الأفريقيون، وهم الأغلبية من البانتو، من
مجموعات عديدة منها مجموعة نجوني، ومجموعة تسونجا، ومن
المجموعة الأولى السوازي، وشعب الزولو، وكان الزولو
أمة مرهوبة الجانب قبل الاستعمار الأوروبي، ومن
المجموعة الثانية قبائل تسونجا، ورنجا وتسوا، وإلى
جانب المجموعتين السابقتين جماعات فندا، والسوتو،
وهكذا تتعدد قبائل البانتو. أما العناصر الملونة
فتشكلت من خليط عن تزاوج بين الهونتنوت وهم عنصر
أفريقي بالأوروبين الأوائل، وخليط نتج عن تزاوج بين
الآسيويين والأوروبيين، وتتكون العناصر الآسيوية من
المهاجرين إلى جنوب أفريقيا تحت سخرة العمل من
الماليزيين والهنود والباكستانيين. وهكذا فإن شعوب
اتحاد أفريقيا تتكون من عدة عناصر.

ومن لغات البلد الرسمية: خوسة، سوازية، نديبيلي، جنوب
سوتو، شمال سوتو، تسونغة، تسوانة، فيندة.....



Zion
Christian 11.1%, Pentecostal/Charismatic 8.2%,
Catholic 7.1%, Methodist 6.8%, Dutch Reformed 6.7%,
Anglican 3.8%, Muslim 1.5%, other Christian 36%,
other 2.3%, unspecified 1.4%, none 15.1% (2001
census) 15 %.


الزراعة
حرفة هامة في جنوب أفريقيا، وذلك بسبب وفرة المقومات
الزاعية، وتمارس في أقليم الفلد الأعلى، وفي أقليم
لبوشفلد، وعلى سفوح المرتفعات، وفي السهول الساحلية،
ومن منتجات جنوب أفريقيا: القمح، والذرة، وقصب السكر،
والقطن. وقد زاد إنتاج الاتحاد عن حاجة السكان. وفي
جنوب أفريقيا ثروة حيوانية تزيد عن حاجة البلاد، فقد
قدرت سنة1988 م ب 11,820,000 من الماشية، 29,800,000
من الأغنام، و 6,840,000 من الماعز. وكذلك إنتاجه
المعدني من الذهب حيث تشغل جمهورية جنوب أفريقيا
المركز الأول في الإنتاج العالمي منذ بضع سنين، وللذهب
دوره الهام في اقتصاد البلاد. كماينتج الاتحاد الماس
بكميات كبيرة، ويستخرج اليورانيوم، والفحم. ورغم هذا
الثراء في الإنتاج الزراعي والمعدني والرعوي، إلا أن
الاتحاد يضيق عن توفير العدالة الإنسانية للغالبية
العظمى من سكانه. هذا بالإضافة إلي معدل التنية
الداخلي المرتفع بما يجعلها الدولة رقم واحد افريقيا
من حيث الاقتصاد والتصنيع في زمن قياسي حيث تتجه حاليا
مصانع شركات السيارات الكبري إلي الإنتاج بجنوب
إفريقيا لتكون الموزع المحلي للقارة الافريقية بكاملها.
تعتبر جنوب افريقيا المورد الرئيسي للعديد من السلع
الغذائية والصناعية للدول المجاورة لها حيث تعتمد هذه
الدول في اقتصادها الضعيف علي جنوب افريقيا كمورد
رئيسي


النظام
برلماني، لكن مهام رئيس الحكومة ورئيس الدولة يجتمعان
تحت لواء "رئيس جمهورية جنوب أفريقيا" الذي ينتخب من
طرف البرلمان.



المحافظات
كيب الغربية (العاصمة: كيب تاون)
كيب الشمالية (العاصمة: كيمبيرلي)
كيب الشرقية (العاصمة: بيشو)
كوازولو ناتال (العاصمة: بيترماريزبيرغ)
فري ستيت (العاصمة: بلويمفونتاين)
الشمالية الغربية (العاصمة: مافيكينج)
غاوتينج (العاصمة: جوهانسبيرغ)
مبومالانجا (العاصمة: نيلسبرويت)
ليمبوبو (العاصمة: بولوكوان)


تقع
جنوب أفريقيا في أقصى جنوب قارة أفريقيا، وتعتبر 25th
أكبر بلد في العالم. تتمثل مظاهر السطح في جنوب
أفريقيا في هضبة كبيرة واسعة تشغل حوالي ثلثي مساحة
البلاد، ويبلغ أقصى ارتفاع لها عند الحافة الجنوبية
الشرقية حيث تقع جبال دراكنزبرج، وتوجد بهذه الهضبة
ثلاث مناطق مميزة هي ميدلفيلد وبوشفيلد وهايفيلد،
وتغطي منطقة الهايفيلد معظم أجزاء الهضبة ويبلغ
ارتفاعها 1.525 م فوق مستوى سطح البحر، وتقع بوشفيلد
شمال هايفيلد أو حوض ترنسفال وتنقسم هذه المنطقة إلى
عدة أحواض بواسطة القمم الصخرية وتنحدر من الشرق للغرب
نحو نهر لمبوبو، ويبلغ متوسط ارتفاع بوشفيلد حوالي
1.200 م. أما الجزء الغربي من الهضبة الذي يعرف
بميدلفيلد، فينحدر لأسفل في الاتجاه الغربي ويبلغ
متوسط ارتفاعه حوالي 915 م.
تنحدر الأرض فيما بين نهاية الهضبة والساحل الشرقي
والجنوبي نحو البحر، وتضم جنوب أفريقيا جزءا من صحراء
كالهاري في الشمال الغربي والتي تمتد حتى بتسوانا، كما
تضم جزءا من صحراء ناميب في الغرب على طول المحيط
الأطلنطي باتجاه جبال الكاب.

أما بالنسبة للأنهار في جنوب إفريقيا فيعتبر نهر
اورانج من أطول الأنهار بها والذي ينبع من ليسوتو
ويتدفق نحو الشمال الغربي ليصب في المحيط الأطلنطي،
أما نهر لمبوبو فينبع من شمال البلاد ويتدفق نحو
الشمال الغربي حتى يصل إلى بتسوانا ثم يتجه شرقا على
طول الحدود مع بتسوانا وزيمبابوي قبل أن يصل إلى
موزمبيق ثم يستمر في تدفقه حتى يصل إلى المحيط الهندي.
وينبع نهر فال في شمال شرق البلاد قرب سوازيلاند.

كما يوجد عدد آخر من الأنهار الصغيرة، ومعظم أنهار
جنوب إفريقيا غير منتظمة التدفق وتنضب أغلبها معظم
أوقات السنة وبالتالي لا تستخدم إلا قليلا من أجل
الملاحة أو من أجل توليد القوى الهيدروكهربية، إلا أن
لها بعض الاستخدامات في الري.

أهم أنهارها أورانج Orange وفال Vaal وليمبوبو Limpopo.
وأطولها نهر أورانج طوله 2092 كم ويصب بالمحيط
الأطلنطي.

أعلى نقطة فيها انجاسوتي 3408 م. أهم سلسلة جبلية
دراكنزبرج.

يقع جزء من جنوب أفريقيا، في قارة أنتاركتيكا وهي جزر
الأمير إدوارد.


كانت
جنوب أفريقيا قد استوطنها الصيادون وجامعو الثمار.
وأخذت قبائل الخوخو Khoikhoi منذ 2000سنة في تربية
المواشي التي حصلوا عليها من قبيلة البنتو. وبدأ الرجل
الأبيض من الهولانديين المزارعين عام 1652 م. في
استيطان المنطقة داخل مستوطنات معزولة، فانتشروا بها
وكانت لهم لغتهم الخاصة التي كان يطلق عليها لغة
أفريكانز Afrikaans، وانفصلوا عن البانتو الذين عاشوا
بالداخل. ووفد المستوطنون الفرنسيون والألمان وعاشوا
وسط هذه المجتمعات فيما بعد وعرفوا بالأفريكانرز
Afrikaners. ومنذ مطلع سنة 1800 م، وصل المستوطنون
البريطانيون وجاء الهنود كعمال في زراعة قصب السكر في
أواخر القرن 19 وأوائل القرن العشرين. وفي أثناء هذا
القرن، جاءت أقلية برتغالية. وكان البيض قد أحضروا
معهم لجنوب أفريقيا ثقافاتهم ولغاتهم من أوروبا
ولاسيما البريطانيين. وجاء الآسيويون ولاسيما الهنود
بثقافاتهمم. وفي جنوب أفريقيا 3000 موقع أثري لفن
الصخور (أنظر : فن أفريقيا) ترجع للعصر الحجري حيث
رسمت الحيوانات وأشياء أخرى. ويرجع تاريخ جنوب أفريقيا
قديما إلى إنسان أوستالو بيثكس أفريكانس
Australopithicus africanus وهو نوع من أسلاف البشر.
والشواهد الأثرية تدل على أن شعبي بوش Bush (سان San)
وخوخو قد عاشا في جنوب أفريقيا منذ آلاف السنين. وكان
شعب بوش يعيش على الصيد وجمع الثمار، بينما كان شعب
خوخو رعويا يرعي قطعان الماشية منذ عدة قرون قبل مجيء
الرجل الأبيض. وكانت جماعات من قبائل البانتو قد هاجرت
من وسط أفريقيا واستقرت في المنطقة الخصبة بين جبال
دراكنزبرج Drakensberg والمحيط الهندي. وهؤلاء هم
أجداد قبائل الزولو Zulu واكسهوزا Xhosa وسوازي Swazi،
وغيرها من المجموعات.


تشتهر
جنوب أفريقيا في مجال الرياضة بفريقها للعبة الركبي.
أهم لاعبيها: فرانسوا بيينار، فريك دو بريز، جوست فان
دير ويستويزن،... فاللاعبان بيرسي مونغومري وبرايان
هابانا يعتبران حاليا من أحسن اللاعبين في الترتيب
العالمي. و خلال أربع مشاركات في كأس العالم، تمكنت
جنوب أفريقيا بالفوز بالكأس مرتين: الأولى في 24 من
يونيو 1995 بجوهانسبرج (إليس بارك): جنوب إفريقيا
15-12 نيوزيلاندا، ثم بسان دوني (ملعب فرنسا) في 20
أكتوبر 2007: جنوب إفريقيا 15-6 إنجلترا.
و ستنظم جنوب أفريقيا كأس عالم كرة القدم 2010، وتكون
بذلك أول بلد أفريقي ينظم هذه التظاهرة.


المدن
المستضيفة











المدينة الملعب سعة الاستاد
جوهانسبرغ ستاد البنك الوطني الأول
94,700
ديربان ملعب الملك سنزانكاجونا
70,000
كيب تاون ملعب كيب تاون 68,000
جوهانسبرغ ملعب كوكا كولا بارك
60,000
بريتوريا ملعب لوفتوس فيرسفيلد 50,000
بورت إليزابيث ملعب نيلسون مانديلا
50,000
بولوكوان ملعب بيتر موجابا 45,000
بلومفونتين ملعب المنطقى الحرة 42,000
راستينبورج ملعب رويال بافوكينغ 40,000
نيلسبرويت ملعب موبومبيلا 40,000
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جنوب افريقيا البلد المضيف لكأس العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية :: 

 :: صــــــدى الملاعــــــ بُ
-
انتقل الى: