ملتقى الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نسمــــات الأزهــــــار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وميض القلم
¤¦¤(مشرف عام)¤¦¤

¤¦¤(مشرف عام)¤¦¤
avatar



انثى
العمر : 27
عدد المساهمات : 661
تاريخ التسجيل : 23/10/2010
التخصص : سكرتا ريا وسجل طبي


مُساهمةموضوع: نسمــــات الأزهــــــار   السبت أكتوبر 30, 2010 2:48 pm






الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين محمد وآله وصحبه الطيبين الطاهرين:
حتى لا ننسي الديار، ديارنا ومدننا وقرانا الفلسطينية المدمرةـ، منذ عام 1984م، والتي ما زالت ماثلة أمام أعيننا، هل من عودة إليها؟ لقد طال الانتظار، يا رب وحد قلوبنا وانصرنا علي أعدائنا، إنك سميع مجيب. حب الوطن من الإيمان: قال أمير الشعراء أحمد شوقي عن الوطن:
وجانب من الثري يدعي الوطن ملء العيون والقلوب والفطن.
إن في حب الوطن ترخص الأرواح ذوداً عن حياضه، وشرفه ومحتدة والحنين إليه. فطرة جبل عليها الطير والحيوان، فضلاً عن الإنسان، عاش فيه الآباء والأجداد، ولقد ورثنا منهم حبه إلي أبد الآباد –ولأنه مجمع أوتار الفؤاد- وله يبذل كل غال ونفيس وثمين، إعلاءً لشأنه وحفاظاً علي كرامته.
وطن صحبت به الشبيبة والصبا ولبثت فيه العيش وهو جديد.
وإذا تمثل في الضمير رأيته وعليه أفنان الشباب تميد.
وكم آلم الرسول صلي الله عليه وسلم فراقه لمسقط رأسه –مكة المكرمة- وهو يرحل عنها مهاجراً، والذي قال قولته المشهورة الخالدة علي مر السنين والعصور: (والله إنك أحب بلاد الله إلي الله، وأحب بلاد الله إلي، ولولاً أن أهلك أخرجوني ما خرجت) حديث حسن رواه وأخرجه الترمذي في باب المناقب.
وكذلك وقف الشعراء والأدباء من أوطانهم الحبيبة إلي نفوسهم وقلوبهم موقف إعزاز وإجلال وإكبار، ذرفوا الدموع سخية عند فراقها، وبلغ الأمر بمشاعرهم وأحاسيسهم الحية الجياشة، أن بكوا الأطلال، ووقفوا علي الديار وقفة شعور ووجدان، كما قال أحد شعرائهم:
خر في حومة النضال ينادي موطني موطني بلادي بلادي
واسم الحمى علي شفتيه كالندي فوق ذابل الأولاد.,
لكن وأخيراً، رجع المصطفي المختار صلي الله عليه وسلم إلي مسقط رأسه، سالماً غانماً مكرماً، كما قالت بنات النجار:
جئت شرفت المدينة مرحباً يا خير داع
أما نحن أصحاب الحق الشرعي في فلسطين والديار المقدسة، فلما نعد لغاية كتابة هذا المقال إلي مدننا وقرانا الفلسطينية المدمرة عام 1948م، وما زالت هذه القرى والمدن ماثلة أمام أعيوننا جميعاً –وأمام العالم أجمع- إذاً وبلادنا لسان حالها ما زال يقول:
ودار لا يزول القتل عنها كأن الحرب فيها مهرجان
وما زلنا نرجوكم لدفع كل ملمة عظمت ونحسن فيكم الآمالا
الخير كل الخير في أمتنا العربية –وهي التي استمد منها العالم القديم- روح المدينة والتشريع والعلوم النافعة، منذ ستة آلاف عام من عصر "حمورابي". وأن هذا العالم الجديد اليوم مدين في مدنيته للأمة العربية منذ ما يزيد عن ألف سنة، أي من عصر "هارون الرشيد" و"المأمون" وما بعدهما.
نعم: إن في ذلك لبرهان جدي عظيم علي أن هذه الأمة العريقة بالمجد والأصالة –لا تستحق أن تسحق- أو أن تضيع حقوقها من قبل الطامعين الغاصبين، نعم إن الأوطان التي أشرقت آفاقها أنوار الشرائع الإلهية، حتى استضاء بها هذا العالم، فعرف سبل الفضائل الإنسانية، والتي أنبتت مثل موسي وعيسي ومحمد صلوات الله عليهم أجمعين، الذين قبلوا نظام العالم الإنساني، فأخرجوه من الظلمات الوثنية والرذائل إلي نور التوحيد والفضائل لا يستحق أن تداس كرامتها، ولا يستحق أن تكون وطناً لغير أهلها النابتين من ترابها –الناشئين في محيطها- نعم أخي العربي: بمساعدة الأخ العربي لأخيه العربي تقوي الإدارة والعزيمة، ويقطع دابر المحتلين الغاصبين، ونقول فيكم كما قال العرب الأولون:
قالوا أتحب العرب؟ قلت أحبهم يقضي الجوار عليّ والأرحام.
قالوا: لقد بخلوا عليك، أجبتهم أهلي وإن بخلوا علي الكرام.
إن هذه المقالة بمثابة رجوع إلي الأوطان وصواريخ هدامة للمحتلين الغاصبين، لأنه خاب ظنهم. كيف نرضي بالهون والمذلة وبلادنا ما زالت محتلة فإذاً حريتنا ناقصة، ولا حرية لإنسان ما دام إنسان آخر يستبعده.
إذا لم يعش حراً بموطنه الفتي فسمي الفتي ميتاً وموطنه قبرا.
لمثل هذا يذوب القلب من كمد إن كان في القلب إسلام وإيمان.
قيل لبعض الحكماء: من أي شيء يعرف وفاء الرجل دون تجربة أو اختبار؟ فقال: بحنينه إلي أوطانه، وتلهفه علي ما مضي من زمانه، فهو الوفي المخلص، فلا تتركه فهو العظيم في شأنه.
الحمد لله أولاً وأخيراً وصلي الله علي محمد في الأولين والآخرين
العودة لا تكون إلا بالوفاء والإخلاص والقوة.
قال تعالي: {يأيها الذين امنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين، فتري الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسي الله أن يأتي بالفتح أوامر من عنده فيصبحوا علي ما أسروا في أنفسهم نادمين} صدق الله العظيم.



أرجو أن ينال إعجابكم....



مع تحياتي: وميض القلم.

دمتم بود والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،





تحيات
ومــــــــيــض الـــــقــــلــــم


عدل سابقا من قبل وميض القلم في الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 8:08 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسلام سوسو
طالب جديد
طالب جديد
avatar



انثى
العمر : 24
عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 07/11/2010
التخصص : خدمه اجتماعيه


مُساهمةموضوع: رد: نسمــــات الأزهــــــار   الإثنين نوفمبر 08, 2010 12:52 pm

سلمت يداك عما نثرت من كلمات جميله
تحياتي
اسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اميرة الورد
¤¦¤(مشرف قسم)¤¦¤

¤¦¤(مشرف قسم)¤¦¤
avatar



انثى
العمر : 24
عدد المساهمات : 1195
تاريخ التسجيل : 27/10/2010
التخصص : طالبة


مُساهمةموضوع: رد: نسمــــات الأزهــــــار   الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 3:37 pm

موضوع رائع للغاية سلمت أناملك أختي وميض القلم.
ويعطلكي ألف عافية
تقبلي مروري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الحور
نــــــــائب الــمديــر
نــــــــائب الــمديــر
avatar



انثى
العمر : 26
عدد المساهمات : 157
تاريخ التسجيل : 23/07/2011
التخصص : طالبة



مُساهمةموضوع: رد: نسمــــات الأزهــــــار   السبت يوليو 23, 2011 6:49 pm

يسلمووووووووو اكثير




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نسمــــات الأزهــــــار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية :: 

 :: ||¬ف ـــــــــــلسطيننــــــا » •
-
انتقل الى: